هذه العقوبة في انتظار عمّار الجمل


 

كان غياب مدافع النجم الساحلي عمار الجمل واعتذاره عن تلبية دعوة الناخب الوطني لرحلة رواندا سيمرّ دون ضجّة كبيرة لولم يظهر بذاته في احد الملاعب الايطالية مباشرة بعد خضوعه لعملية جراحية على العين عدسات الفايسبوكيين رصدت "الجمل" وهو في افضل حالاته وبالتالي فرض السؤال نفسه لماذا تصرّف عمّار على هذا النحو وهل تخاذل وتمارض حتّى لاتقع دعوته لرحلة لن تضيف الى رصيده غير التعب ؟ على كل الفصل 26 من المجلة التأديبية والذي يتعرّض إلى وضعية اللاعبين الدوليين ومختلف الحالات التي قد يتعرّضون إليها وعند دعوتهم إلى المنتخب بكل أصنافه منذ البداية إلى النهاية قد يقع اعتماده اليوم عندما يمثل اللاعب عمار الجمل أمام اللجنة الفيدرالية للمنتخبات وذلك بعد ما غاب أو اعتذر عن تلبية دعوة المدرّب الوطني لما كان يتأهّب إلى توجيهها له، فاجأه قرار اللاعب بأنه مصاب وليس في استطاعته حضور التربّص وبالتالي المشاركة في نهائيات الـ«شان».. المكتب الجامعي استراب في الأمر وشكّ في صحّة أقوال ادّعاءات اللاعب المذكور فقرّر دعوته اليوم للاستماع إليه وما سيُدلي به من تبريرات وتفسيرات حول عدم استعداده لتلبية نداء واجب المنتخب.
على كلّ وقبل أن يتّخذ أيّ قرار في شأن هذا السلوك إن كان مبرّرا ومعلّلا أو وهميّا فإنّنا نذكّركم بما قد يتعرّض إليه هذا اللاعب من عقوبات إن تبيّن تحيّله:
ـ عقوبة بمباراة مع واجب تبرير الغياب بحجة ووثيقة رسمية.
ـ أو عقوبة بمباراتين وخطيّة بـ2000 دينار.
ـ أو أربع مباريات وخطيّة بـ4000 دينار.
لننتظر ما سيسفر عنه هذا الاجتماع بين اللجنة واللاعب المشكوك في صحّة أقواله وتعلاّته وربّما يخرج بريئا

آخر تحيين :

وحدة تحكم تشخيص الأخطاء لجوملا

الدورة

معلومات الملف الشخصي

الذاكرة المستخدمة

استعلامات قاعدة البيانات