النادي الافريقي هذا مصير الكوكي ...والعلمي وميلاد على ابواب العودة و جمهور يطلق حملة 'رجّع منتصر'


 

 

فوز الجولة التاسعة أمام مستقبل المرسى اعاد الأمل لعائلة النادي الافريقي بالإقلاع من مرتبة لا تليق بفريق الشعب ، غير أن اياما معدودة كانت كافية لتعيد الأحمر و الابيض الى دائرة الشك لأن رحلة المتلوي لم تكن كما تم التخطيط لها وعاد الفريق من عاصمة المناجم بخفي حُنين .
التغيير بدا يفرض نفسه في باب الجديد خاصة على مستوى الاطار الفني وهذا كان محور الاجتماع الأخير لهيئة سليم الرياحي ورغم تسريب حديث تثبيته فقد تكون تلك مسألة وقت إلى حين ايجاد البديل القادرعلى قيادة السفينة الحمراء و البيضاء الى بر الامان .
ومثلما اشار الى ذلك موقع 'مقهى الرياضة ' فب مقال سابق فإن رئيس النادي سليم الرياحي وجد فسه امام حتمية الاستجابة لمطلب الجمهور الذي اطلق حملة على مواقع التواصل الاجتماعي تحت شعار 'رجّع منتصر' وابواب العودة قد تفتح ايضا امام اسماء أخرى على غرار يوسف العلمي و مهدي ميلاد حيث لا أحد ينكر حجم الاضافة التي قدمتها للنادي دون حسابات قبل أن يتم استبدالها بأخرى في المكتب التسيير جنت على الفريق أكثر مما نفعته وهو ما يجعلها مرشحة للخروج بمجرد هبوب رياح التغيير على حديقة منير القبايلي

 

 

 

 

 

 

 

 

 

آخر تحيين :

وحدة تحكم تشخيص الأخطاء لجوملا

الدورة

معلومات الملف الشخصي

الذاكرة المستخدمة

استعلامات قاعدة البيانات