النادي الافريقي بالقروي ورقة دفاعية اضافية....وعودة المنياوي وخليفة مطروحة

النادي الافريقي بالقروي ورقة دفاعية اضافية....وعودة المنياوي وخليفة مطروحة
النادي الافريقي بالقروي ورقة دفاعية اضافية....وعودة المنياوي وخليفة مطروحة

 

 

وجد الحارس فاروق بن مصطفى نفسه محل انتقادات كبيرة من فئة ضمن أحباء الافريقي بسبب تراكم أخطائه التي كادت تؤدي في كثير من الاحيان الى خسارة بعض المباريات وهوما جعل اسم عاطف الدخيلي يطرح بقوة للعودة الى الشباك ، هذا الاختيار قد يكون مرده اشعار بن مصطفى بضرورة تدارك أخطائه لكن ما قد يخفى على البعض أن الدخيلي قضى مدة طويلة بعيدا عن الرسميات و فاقدا لنسق المباريات وعودته في هذه الفترة قد تكون انعكاساتها السلبية أكثر من فوائدها .
استوفى المدافع الجزائري هشام بالقروي العقوبة التأديبية مع اسدال الستار على الجولة التاسعة وهو ما يجعله يكون مرشحا للظهور في الدفاع لكن هل ان مدرب الافريقي سيتخلى على واحد من الثنائي سيف تقا وبلال العيفة لو علمنا أنهما ظهرا بوجه مقنع في الجولتين الاخيرتين ، هذه الفرضية تطرح امكانية جلوس الجزائري على البنك لعله يوفر عند الحاجة حلا إضافية للنقص الذي يشكو منه الفريق في الدفاع .
المنياوي جاهز

 


من المنتظر أن يستعيد الممهاجم عماد المنياوي مكانه في التشكيلة الاساسية مساء الاحد في المتلوي وذلك بعد ان استعاد حضوره البدني ثم ان توالي المباريات وتقارب مواعيدها يفرض «تدوير» الرصيد البشري ومنح الفرصة لكل من هو مجتهد ويستحقها وبالتأكيد فان المنياوي هو واحد من هؤلاء ثم انه يعرف الاجواء والملعب في المتلوي أين سبق له ان حمل الوان النجم وتألق هناك لكن ما زال لم يعرف مع من سيلعب في الهجوم في ظل عدم اتضاح الرؤية ووفرة المهاجمين وان كان يوهان توزقار هو الوحيد الذي لا يمكن التخلي عنه بسبب جاهزيته.
خليفة في الانتظار
بما أن الافريقي سيتنقل الى المتلوي فمن غير المطروح المجازفة بورقة صابر خليفة الذي لا زال يشق طريقه نحو التخلص من مخلفات الاصابة لكن قد يظهر خلال اللقاء اذا رأى المدرب ضرورة لذلك واكيد ان صابر خليفة الذي ترك فراغا رهيبا سوف يضيف الكثير لهجوم النادي الافريقي في قادم المباريات خاصة بعد استرجاعه لكل جاهزيته المعروفة وبالأخص على المستوى البدني وهي واحدة من نقاط قوة المهاجم الهداف.
التركيز مستمر
مباشرة بعد لقاء المرسى تحولت المجموعة الى النزل حيث قرر المدرب نبيل الكوكي عدم السماح للاعبين بالعودة الى منازلهم وعائلاتهم لكن يسمح للاعبين برخص بساعات قليلة على ان تتواصل التربصات المغلقة وسيكون التحول اليوم الى الجنوب لقضاء ليلة المباراة غير بعيدة عن مدينة المتلوي ليكون التحول الى ملعب المباراة يوم الاحد.

 

 

 

 

 

آخر تحيين :

وحدة تحكم تشخيص الأخطاء لجوملا

الدورة

معلومات الملف الشخصي

الذاكرة المستخدمة

استعلامات قاعدة البيانات