النادي الافريقي هل يدفع ناطر ثمن «ثورة الشبّان»


 

 

 

اختتم النادي الإفريقي أمس تحضيراته لمقابلة النجم الساحلي ذلك أن التمارين التي ستجرى اليوم لن يكون لها قيمة كبيرة وهي تهدف أساسا إلى توفير الانتعاشة البدنيّة للاعبين أمّا بخصوص الخيارات البشرية فقد حسمت منذ فترة حتما والإطار الفنّي يعلم ما ينتظره ويعلم أيضا ما يحتاجه الفريق. وعدم برمجة مقابلة وديّة كان قرارا صائبا بالنظر إلى حجم الإصابات التي تعرّض لها لاعبو الفريق وأيضا إلى الغيابات الكثيرة بما أن عددا من اللاعبين كان على ذمّة المنتخب الأولمبي خلال بطولة إفريقيا الأخيرة. ولعلّ المشكل البارز الان هو أن حسين ناطر تخلّف عن التمارين ثلاثة أيّام لأسباب عائليّة قاهرة وهو ما قد يدفع الإطار الفنّي إلى تحوير التشكيلة فحسين ناطر قد يدفع ثمن هذا الغياب وأيضا ثمن ثورة الشبّان في الإفريقي ويجد نفسه خلال مقابلة الغد احتياطيّا وهو الذي حمل شارة القيادة خلال اخر مقابلة بين الفريقين. وللأمانة فإن ناطر لم ينجح إلى حدّ الان باستعادة مستواه العادي الذي ظهر به خلال بداية التجربة مع الإفريقي وهو إلى حدّ الان مازال شبحا للاعب الذي صنع الفارق خلال بداية الموسم الماضي وتتالي المشاكل حال دون أن يستفيد الإفريقي من قائده الأول خلال هذه الفترة.
المنطق مع الغندري والواقع مع خليل
لتعويض حسين ناطر يملك الإطار الفنّي عديد الخيارات بداية بساليفو سايدو وأحمد خليل ونادر الغندري ومهدي الوذرفي ومبدئيّا فإن ثنائيّا من هذا الرباعي سيكون حاضرا إلى جانب غازي العيّادي الذي لعب أساسيا ضد قوافل قفصة ولكن المنطق يفرض التعويل على نادر الغندري بما أن هذا اللاعب يمكنه اللعب أمام محور الدفاع وله قدرات بدنيّة لا يستهان بها حتما أمّا أحمد خليل فهو يحظى بدعم جماهيري كبير ومن صفحات الفايسبوك ودموعه خلال نهائيّات بطولة إفريقيا لأقل من ٢٣ سنة ستزيد من حجم الضغط على الإطار الفنّي حتى يقحم هذا اللاعب., وقد يجد الكوكي معوّضا لناطر على مستوى التمركز ولكن الفريق سيكون محروما من عناصر الخبرة في وسط الميدان بما أن وسام بن يحيى أصبح خارج الحسابات منذ فترة أيضا ومن شبه المستحيل أن يكون مع الفريق في تحوّله إلى سوسة.
خليفة احتياطي في أحسن الحالات
صاحب اخر هدف للإفريقي ضد النجم الساحلي صابر خليفة لا يحلم بأكثر من أن يكون احتياطيّا ضد النجم نتيجة إصابته الجديدة ومنطقيّا فإن التعويل على هذا اللاعب شبه مستحيل ضد النجم باعتبار أن الفاصل الزمني لا يسمح بأن يستعيد عافيّته ويكون قادرا على قيادة هجوم الإفريقي وبالتالي سيتواصل غيابه. وقد يختار الكوكي المجازفة بهذا اللاعب لفترة قصيرة خلال المقابلة بالرغم من أن قرارا مشابها قد تكون له تبعات وخيمة على الدفع الصحّي للاعب الذي أصيب الموسم الماضي مع المنتخب الوطني واحتاج لراحة طويلة نسبيّا وعندما تعافى صنع الفارق وهذه المرّة فنتوقع أن يكون خليفة خارج قائمة الفريق بلا شكّ ضد النجم.

آخر تحيين :

وحدة تحكم تشخيص الأخطاء لجوملا

الدورة

معلومات الملف الشخصي

الذاكرة المستخدمة

استعلامات قاعدة البيانات