اخر اخبار النادي الافريقي :الكنزاري يضع الكوكي في التسلل وتغييرات في كل الخطوط


 

 

بدا النادي الافريقي استعداداته لمباراة مساء الجمعة ضد القوافل الرياضية بقفصة والتي ستدور على ملعب هذا الاخير وقد برمج الجهاز الفني اربع حصص ستكون مركزة بالاساس على العوامل الفنية والتكتيكية وكيفية تمركز الفريق في الحالتين الدفاعية والهجومية خصوصا وان كل المؤشرات تدل على ان الفريق سيعرف بعض التحويرات في خطوطه الثلاثة وذلك لاجل اعطاء روح جديدة للمجموعة بعد ان فشل الفريق في الجولات الماضية وتراجعت نتائجه فكان ولا بد من التغيير ومنح الفرصة لمن يستحقها.
الكوكي يعاين
تواجد مدرب النادي الافريقي خلال اللقاء الودي الاخير الذي اجراه المنتخب الاولمبي ضد نظيره الجزائري بملعب المنزه مدرب الافريقي جاء لمعاينة عناصر الفريق المنتمية للمنتخب المذكور والتي غابت على انظاره خلال الايام الماضية مدرب الافريقي فوجئ بعدم ادراج اغلب اللاعبين وهو ما جعله ينسحب بعد نهاية الشوط الاول بما انه وجد نفسه في التسلل ومعروف ان للافريقي اربعة لاعبين هم مهدي الوذرفي ونادر الغندري واحمد خليل وسيف الجزيري ويتساءل الجميع عن سر عدم تعويل الكنزاري على هؤلاء.
الهذلي يستعيد مكانه
بات من شبه المؤكد ان يظهر اللاعب مراد الهذلي اساسيا في اللقاء القادم ضد القوافل وذلك لاكثر من سبب اولا لان المدرب الحالي للافريقي يؤمن كثيرا بقدرات لاعب النادي الاولمبي السابق وثانيا لان هذا اللاعب قد التزم في التمارين والتربص الاخير ثم ان غياب التيجاني بلعيد بسبب الاصابة وعدم جاهزية وسام يحيى كلها عوامل لعبت لصالح مراد الهذلي ليستعيد مكانه الذي فقده وهو من يتحمل كامل المسؤولية في ذلك لكن السؤال الذي يطرح نفسه هل ان هذا اللاعب سيستغل الفرصة ويصبح من العناصر المهمة خصوصا وانه يملك المهارة المطلوبة.
الشيخ ناتر يقود الشبان
يتوقع ان يكون القائد حسين ناتر هو اللاعب الذي سيرتكز عليه الافريقي خلال الفترة القادمة فبعد ان تم التخلي عن المدرب الفرنسي استرجع ناتر مكانه في الوسط واصبح يحظى بثقة مدربه وزملائه خصوصا وانه لاعب بدرجة مدرب على الميدان وهو خير سند واحسن مشجع للشبان والصغار المتالقين وحسين ناتر يمكن القول انه قدوة للجميع حيث الجدية في التمارين والالتزام بعيدا عن اوقات الكرة وفي غياب يحيى وبلعيد سوف يكون لناتر دور مضاعف للقيام بدوه كصانع لعب من الخلف.
من يلعب على اليمين
من يشغل مركز الظهير الايمن في قفصة فالافريقي يعاني في هذا المركز وقد عول في اللقاءات الستة على ثلاثة لاعبين ولم يتمكن اي منهم من تعويض حمزة العقربي كما يجب خصوصا وان هذا الاخير يقوم بالدور المضاعف بالشكل المطلوب حيث تسمح له لياقته البدنية المثالية وسرعته وقدرته على التحرك بالسرعة المطلوبة دفاعا وهجوما وكل الذين لعبوا مكانه في بداية هذا الموسم لم يسدوا الفراغ فال المالي كوليبالي اقنع ولا الغاني سايدو نجح ولا يحيى ملا المكان وحتى الوسلاتي فيبدو وانه غير متعود على المكان ولا يعرف من سيلعب في قفصة ؟

آخر تحيين :

وحدة تحكم تشخيص الأخطاء لجوملا

الدورة

معلومات الملف الشخصي

الذاكرة المستخدمة

استعلامات قاعدة البيانات