النادي الافريقي ازمة المستحقات تلقي بظلالها ....والسلامي يجهز بديل بالقروي


 

 

يبدو أن المصائب 'لا تأتي فرادى' على النادي الافريقي فلا يكفيه أزمة النتائج في المباريات الاخيرة لتنغص الهدوء النسبي حالة الاستياء و التململ التي سادت أجواء اللاعبين بسبب تأخر مستحقاتهم المالية مما أدى الى رفضهم التحول الى تربص عين دراهم .
يذكر أن جلسة جمعت رئيس النادي سليم الرياحي بقائد الفريق حسين ناطر من أجل ايجاد حل لهذا الاشكال ،والأكثر من ذلك أن مجموعة من جمهور فريق باب جديد قامت بتعليق لافتة حملت شعار "أوفي بالوعود ونظف الجمعية أو ارحل" وذلك في شكل رسالة ضمنية موجهة لرئيس النادي سليم الرياحي.
اصرار على الرحيل

 


من المعلوم ان الرياحي اتخذ قرار الرحيل مبررا ذلك بما وصفه منظومة الفساد . ورغم المحاولات من اعضاء الهيئة لاثنائه عن موقفه فإنه تمسك بقراره باصرار كبير بعد أن تأكد من استحالة تغيير المنظومة الفاسدة حسب تعبيره والتي تاكدت في الجلسة الخارقة للعادة للجامعة التونسية لكرة القدم. هذا وقد تجد الهيئة المديرة نفسها أمام خيارين أولهما التوافق على رئيس بالنيابة أو الدعوة لجلسة انتخابية استثنائية لاختيار ربان جديد.
بالقروي يريد الخروج
لم يكتف المدافع الجزائري هشام بالقروي بأدائه المهزوز بل اقترن الامر بخروجه عن صراط الانضباط ذلك أناقصاءه في مباراة جرجيس سيكلفه الابتعاد عن الميادين لفترة لا تقل عن أربع مباريات. الأخبار التي بحوزتنا تفيد بأن الدولي الجزائري لم يعد يرغب في مواصلة التجربة مع الفريق وأنه طلب صراحة من رئيس النادي سليم الرياحي المغادرة ولكن الأخير اشترط عليه الحصول على عرض مالي بقيمة 400 ألف أورو إذا ما أراد تغيير الأجواء، فهل سيقدر بالقروي على تجاوز هذا الشرط الذي يراه تعجيزيا؟ أم أنه سيدفع قصرا لمواصلة التجربة مع الأحمر والأبيض.
تعزيز الدفاع ضروري
في كل الحالات وسواء رحل بالقروي أو لم يرحل فإن الخط الخلفي بحاجة ماسة إلى تعزيزات جديدة خلال الميركاتو القادم، خاصة أنه بدا متثاقلا وأضحى ممرا مفتوحا أمام مهاجمي الفرق المنافسة التي نالت من شباك فاروق بن مصطفى في ست مناسبات خلال ست لقاءات. المدير الرياضي أسامة السلامي انطلق بالتنسيق مع المدرب نبيل الكوكي في البحث عن العناصر القادرة على تأمين الصلابة للخط الخلفي ومن بين الأسماء الموجودة على طاولة المدير الرياضي نجد قلب دفاع شبيبة القيروان حسام بنينة ومدافع الترجي الجرجيسي محمد علي الجويني والأكيد أن الأيام القليلة القادمة ستأتي بالجديد في هذا الموضوع.
استنفار لتجهيز خليفة
سيشرع المهاجم صابر خليفة خلال نهاية الاسبوع الحالي في العدو على انفراد بعد أن أنهى المرحلة الأولى من العلاج إثر الإصابة على مستوى عضلات البطن التي كان قد تعرض لها في إحدى الحصص التدريبية والتي تطلب شهرا ونصف من الراحة. هذا وسيسعى الإطار الطبي جاهدا إلى تجهيز اللاعب حتى يكون في الموعد في مباراة النجم الساحلي المقرر ليوم 4 ديسمبر مع أن الأمر يبدو مستبعدا.«

آخر تحيين :

وحدة تحكم تشخيص الأخطاء لجوملا

الدورة

معلومات الملف الشخصي

الذاكرة المستخدمة

استعلامات قاعدة البيانات